الرئيسية شاهد.. الفيديو الذي تسبب في الإطاحة برانيا بدوي بعد أول حلقة لها مع عمرو أديب
الحل اون لاين | 1:14:00 م

شاهد.. الفيديو الذي تسبب في الإطاحة برانيا بدوي بعد أول حلقة لها مع عمرو أديب


شاهد.. الفيديو الذي تسبب في الإطاحة برانيا بدوي بعد أول حلقة لها مع عمرو أديب
 عمرو أديب

دخلت الإعلامية رانيا بدوي في مشادات على الهواء مع الإعلامي مفيد فوزي وأستاذ الإعلام سامي عبدالعزيز، بسبب اختلاف الرأي فيما بينهم على أداء وزيرة الاستثمار داليا خورشيد بعدما وصفت الإعلامية أداء الوزيرة بـ"السيء". 



واعترض "فوزي"، خلال لقائه ببرنامج "كل يوم"، المذاع على فضائية "on-e"، على وصف الإعلامية رانيا بدوي لوزيرة الاستثمار بأنها سيئة، مؤكدًا أنها سيدة موظفة شديدة الأمانة مع وظفيتها، وليست مسؤولة عن تدهور الاستثمار في مصر بل هناك روتين يحول دون عملها بالشكل الأمثل.

وفي نفس السياق، أبدى الدكتور سامي عبدالعزيز، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، غضبه من وصف الإعلامية رانيا بدوي للوزيرة، وذلك خلال مداخلته بالبرنامج الذي تقدمه الإعلامية في أولى حلقاتها بجانب الإعلامي عمرو أديب، متهمًا الإعلامية بأنها "تشخصن الأمور مع الوزيرة". 

ومن جانبها، أصدرت شبكة قنوات "on" بيان اعتذار على وصف الإعلامية رانيا بدوي للوزيرة بأن أدائها سيء، وأنه تم فسخ التعاقد معها بالرغم من أنها لم تقدم سوى حلقة واحدة فقط، وجاء نص البيان كالتالي: 

"تؤمن شبكة قنوات ON TV بأن المبادئ الإعلامية وقيم وشرف هذه المهنة لا يتجزأ، وتحمل القناة على عاتقها مهمة إعلامية وطنية تعتبرها تحديًا غير مسبوق فى ساحة الإعلام التليفزيوني من خلال الإصرار على تقديم إعلام حر ومستقل يحترم عقل المشاهدين بلا إسفاف أو إسراف أو إساءة أو خرق لأخلاقيات هذه الرسالة النبيلة، وقد نجحت ON TV فى أسابيع قليلة من أن تحتل مكانة لدى المشاهدين".

"ارتباطا بذلك فإن الشبكة تعتذر عما جاء فى أحد برامجها من إساءة وتجاوز فى حق إحدى الشخصيات العامة، وتؤكد شبكة قنوات ON TV أنها عازمة بكل إصرار على تقديم إعلام شديد الجاذبية والجدية والإمتاع فى نفس الوقت الذي نلتزم فيه بالقيم والرقي واحترام المشاهدين. تم إلغاء التعاقد مع رانيا بدوي". 




إرسال تعليق

نسعد ونتشرف بتعليقاتكم
لكن هناك شروط يجب اتباعها لضمان نشر التعليقات
1 ان يكون التعليق يخص محتوى الموضوع
2 ان لا يحتوي التعليق اى روابط دون داعي
3 أن لا يحتوي التعليق اي الفاظ او اساءات لاى احد