الرئيسية كيف توقع الدكتور مصطفى محمود ما يحدث في سوريا قبل عقدين من الزمن
الحل اون لاين | 5:06:00 م

كيف توقع الدكتور مصطفى محمود ما يحدث في سوريا قبل عقدين من الزمن

توقع الدكتور مصطفى محمود
توقع الدكتور مصطفى محمود

تتسابق الأيام في مرورها وتبقى الأقلام والكتب شاهدة على الواقع والمستقبل تدون وتتنبأ تقرأ المستقبل في دفاتر الماضي، كذلك كتابات الدكتور مصطفى محمود وسط مؤلفاته التي تخطت عشرات الكتب الجامعة والشارحة في كافة مناحي الحياة إلى أن نصل لكتابه "المؤامرة الكبرى"، الصادر في تسعينات القرن الماضي.


تنبأ كتاب "المؤامرة الكبرى" بين سطوره بظهور بداعش والدمار الزاحف إلى سوريا والعراق وشبح الإرهاب المتملك من الساحة الإسلامية، فيقول في مقدمة كتابه "الذين كذبوا على العالم وقالوا إن ألمانيا النازية أحرقت ستة ملايين يهودي في محارقها بينما لم يزد العدد الحقيقي للقتلى على بضعة ألوف هم نصف الذين قتلوا وذبحوا من مسلمي البوسنة .. نسمعهم اليوم يكذبون مرة أخرى على العالم ويروجون فرية أخرى بأن عدو الحضارة الذي تبقى بعد سقوط الشيوعية هو الإسلام .. الإسلام المضروب في كل مكان والمطارد والمستسلم والذي لا يجد أهله القوت وشربة الماء".

الدكتور مصطفى محمود
الدكتور مصطفى محمود


ويستكمل "نفس تلك الأيدي رأيناها تستأجر عصابات الإرهاب لتخرب وتنسف وتقتل في كل مكان تحت غطاء إسلامي وتحتضن قيادات منبوذة ضالة لمجرد أنها مسلمة بالاسم والبطاقة، لتتخذها ستارًا لهذا التشويش وأداة لهذا التلطيخ الذي تخططه للإسلام وللمسلمين".

ويستطرد في نفس الكتاب "المذابح التي تبدو الآن بعيدة عبر البحر في آسيا والتي تدور متنقلة من البوسنة والهرسك إلى بورما إلى طاجيكستان إلى سيريلانكا إلى الهند.. سوف تأتي قريبًا إلى ديار الإسلام..! وإلى ديارنا نحن الذين يرون أنها تأوي رأس الأفعى بعد أن قطعوا الذنب سوف يأتون إلى الرأس لينتهوا من المشكلة برمتها.. والترسانة الإسرائيلية جاهزة لتقوم بالعملية القذرة".

الدكتور مصطفى محمود
الدكتور مصطفى محمود

واستكمل في كتابه عن حرب العراق "ورأيناها من قبل تتخذ عميلًا مثل صدام حسين تدفعه إلى انتهاك العراق وإيران الإسلاميتين واستنزاف قواهما في حرق عقيم .. ثم تعود فتستدرجه إلى حرب أخرى عراقية كويتية تتخذ منها ذريعة للتدخل العالمي الشامل للقضاء على ما تبقى من الترسانة العراقية، ولنهب الأموال العربية ولوضع النفط العربي تحت الاحتلال والوصاية".

الدكتور مصطفى محمود

الدكتور مصطفى محمود


إرسال تعليق

نسعد ونتشرف بتعليقاتكم
لكن هناك شروط يجب اتباعها لضمان نشر التعليقات
1 ان يكون التعليق يخص محتوى الموضوع
2 ان لا يحتوي التعليق اى روابط دون داعي
3 أن لا يحتوي التعليق اي الفاظ او اساءات لاى احد