الرئيسية حبس حاجب بمحكمة بعد ضبطه يدخن سيجارة حشيش داخل القاعة
الحل اون لاين | 4:12:00 ص

حبس حاجب بمحكمة بعد ضبطه يدخن سيجارة حشيش داخل القاعة


حبس حاجب بمحكمة  بعد ضبطه  يدخن سيجارة حشيش داخل القاعة


حبس حاجب بمحكمة بعد ضبطه يدخن سيجارة حشيش داخل القاعة أمر محمود أبو شادى، وكيل أول نيابة قسم أول شبرا الخيمة
برئاسة المستشار مصطفي المتناوى، بحبس حاجب بمحكمة شبرا الخيمة أربعة ايام على ذمة التحقيق، بعدما ضبطه أحد القضاة وهو يتعاطى"الحشيش" المخدر داخل إحدى قاعات المحكمة.

 تلقت النيابة العامة، مذكرة من المستشار شريف عصام عبد النافع رئيس محكمة جنح مستانف شبرا الخيمة والقناطر الخيرية، تفيد أنه أثناء تواجده بالمحكمة وعقب انتهاء الجلسة العلنية، دخل غرفة المداولة بقاعة 8 من أجل الوضوء لأداء فريضة صلاة العصر، نظرا لوجود إصلاحات وترميمات بقاعة المداولة التى يعمل بها.

وأوضح أنه أثناء دخوله، اشتم رائحة فى الهواء تشبه الحشيش المخدر ووجد شخصا بالقاعة، وبسؤاله عن مصدر الرائحة ارتبك وظهرت عليه علامات الريبة، واعترف أنه كان يقوم بتدخين سيجارة الحشيش المخدر وشاهد بجانبه علبة زرقاء اللون مفتوحة وبها سيجارة ملفوفة يدويا، وأقر أن بها حشيش وحاول الاعتذار عن فعلته إلا أن القاضى ضبط العلبة وما تحويها وأمر الحرس الذى كان برفقته ويدعي "سعيد محمد عبد الفتاح " وشاهد الواقعة باستدعاء الشرطة، وبمناقشة الشخص تبين أنه يدعي " محمد ح ا " - معاون خدمة قضائية بالمحكمة " حاجب"، وبمواجهته أقر بحيازته بقصد التعاطى.

تحرر محضر بالواقعة حمل رقم 5635 جنايات قسم أول شبرا الخيمة، وبعرضه علي النيابة العامة أنكر المتهم صلته بالواقعة و أن العلبة كانت موجودة داخل الغرفة ولا يعلم عنها شيئا وأنه يتعاطي الحشيش في الأفراح والمناسبات، فأصدرت النيابة قرارها السابق بإشراف المستشار وليد البيلي المحامي العام الأول لنيابات جنوب بنها، ووجهت للمتهم تهمة تعاطي الحشيش، وقررت استدعاء شاهد الواقعة وعرض المتهم علي المعامل المركزية لوزارة الصحة لإجراء التحاليل اللازمة، لبيان ما إذا كان متعاطي ثمة مواد مخدرة من عدمه، كما أمرت بعرض المضبوطات علي مصلحة الطب الشرعي لبيان إذا كانت حشيش من عدمه.

إرسال تعليق

نسعد ونتشرف بتعليقاتكم
لكن هناك شروط يجب اتباعها لضمان نشر التعليقات
1 ان يكون التعليق يخص محتوى الموضوع
2 ان لا يحتوي التعليق اى روابط دون داعي
3 أن لا يحتوي التعليق اي الفاظ او اساءات لاى احد